خطوة بخطوة لصناعة برنامج تعليمي تفاعلي عبر إلهام 

استطاع التعلم الرقمي بأدواته التقنية الحديثة أن يسهل علينا الكثير من الأمور في مجال صناعة المحتوى والتصميم التعليمي للمناهج التدريبية في شتى البرامج المعنية بأنماط مختلفة من الأهداف المعرفية، ولإلهام لمساتها الخاصة في تقديم تجربة سلسة لإنشاء وتقديم محتوى تعليمي لبرنامجك التدريبي من خلال تقديم العديد من المكونات التفاعلية التي تستوعب كافة السياقات والاحتياجات التعليمية للمصمم التعليمي وصانع البرنامج التدريبي؛ وذلك لتكون مادة الرحلة التعليمية دسمة ومتكاملة العناصر ومُلبية لكافة الاحتياجات؛ ولتحقيق أقصى استفادة ممكنة من الخصائص والممكنات التقنية داخل مغارة إلهام للمصمم التعليمي؛ نضع بين أيديكم هذا المقال ليكون عونًا لمستخدم منتج إلهام ومغارتها متعددة التجاويف، مستعد؟ إذًا لننطلق في رحلتنا للتعرف على طرق إنتاج برنامجك التدريبي عبر إلهام..

لكن ماذا نعني بالمكونات التفاعلية، والرحلة التعليمية، ومغارة المصمم، وغيرهم؟
إذًا دعنا نوضح أولاً بعض مصطلحات إلهام المستخدمة داخل المغارة والتي تعتبر جزء من فلسفة المنتج..

دليل المصطلحات التي ستصاحبك طوال تعاملك مع إلهام أثناء إنشاء برنامجك التدريبي  (Elham Terminology)

  • مغارة المصمم: فضاء المصمم التعليمي والحيز الداخلي المدمج بمنتج إلهام والمخصص لإنشاء وتحرير الرحلات التعليمية والتحكم في خصائصها ومحتوياتها الداخلية وهيكلتها.

  • الرحلة التعليمية: هو المصطلح الذي يطلق على الوحدة التعليمية المتكاملة، والذي يشابه مفهوم الدورة التعليمية أو الـ Course باللغة الإنجليزية.

  • المساق التعليمي: المساق هو عبارة عن مجموعة من الرحلات التعليمية المرتبطة بنفس الأهداف التعليمية وبتسلسل محدد يؤدي إلى إيصال كافة الأهداف المعرفية المطلوبة.

  • المحطة التعليمية: هي الخلايا الداخلية لكل رحلة والتي تكوّن الصورة المعرفية الكبيرة للرحلة التعليمية، وتعتبر بمثابة وحدات صغيرة تحمل بداخلها مفتاح معرفي محدد حتى الوصول إلى نهاية الرحلة وتحقيق الأهداف التعليمية المأمولة.

  • المكون التفاعلي: المكون التفاعلي هو القلب النابض للمحطة التعليمية، وهو بمثابة قالب تعليمي تفاعلي قابل للتحرير وإعادة الاستخدام وإضافة محتوى تعليمي بداخله ذا هيكلة لغوية مناسبة لتصميمه وتشكيله المُسبق الذي وُجد من أجله.

  • التلميحة: هو النص المساعد المصاحب لكل محطة تعليمية، ويهدف إلى إرشاد المتدرب إلى طريقة التعامل مع المكون التفاعلي داخل هذه المحطة لتحقيق عملية إشباع المحطة والقدرة على تجاوزها والانتقال للمحطة التالية.

  • إشباع المحطة: هي الحالة التي تكون عليها المحطة عندما يقوم المتدرب باستيفاء كافة الشروط والإجراءات المتوقعة منه لفتح كافة العناصر الداخلية التي تحوي كافة المعلومات والمحتوى التعليمي المطلوب إيصاله من خلال المكون بداخل هذه المحطة. 

  • نقاط المحطة: هي النقاط المقترنة والمصاحبة لإشباع المحطة وتحقيق شروطها، ويمكن للمصمم التعليمي تخصيصها والتحكم في قيمتها بداخل كل محطة بشكل مستقل.

  • خيار مشاركة المعرفة: هو الخيار الذي يتيح للمتدرب مشاركة تغريدة على تويتر مسبقة التغذية بنص محدد سلفًا من قبل المصمم التعليمي.

  • المخطط التعليمي: هو مسار الانتقالات والتشعبات داخل الرحلة التعليمية والتي يكون لها أهمية كبيرة أثناء إعداد رحلة تعليمية ذات خواص تعليمية تكيفية.

بعد أن تعرفنا على معنى المكون التفاعلي وغيره من المصطلحات داخل إلهام؛ دعنا نتعرف على التصنيفات المختلفة للمكونات التفاعلية وماذا يعني كل تصنيف..

تنقسم المكونات التفاعلية داخل مغارة المصمم التعليمي في إلهام إلى :

  • مكونات تكميلية: وتشمل المكونات التي لا يتضمن بداخلها محتويات تعليمية أو معلومات من ضمن المادة العلمية بشكل مباشر مثل: واجهة الترحيب، صفحة الختام، التفريع

  • مكونات العرض: وتشمل المكونات التي يتم تزويدها بمحتويات تعليمية هدفها الإخبار بمعلومة أو سرد بعض النقاط، مثل: قائمة التحقق، البطاقات، تسلسل زمني

  • مكونات الاختبار: وتشمل المكونات التي تتضمن عناصر لطرح الأسئلة والاختبارات والتقييمات المختلفة

  • مكونات أخرى: وتشمل المكونات الخارجية التي يمكن أن تضم العديد من أنماط المحتوى الذي قد يرغب المصمم التعليمي بإضافتها


بماذا يجب أن تبدأ رحلتك التعليمية؟

قبل الخوض في المحتوى التعليمي لكل رحلة من برنامجك التدريبي نقترح أن تفتتح الرحلة بمحطة ترحيبية، ومن أجل ذلك أوجدنا خصيصًا لهذه النقطة مكون خاص يسمى “صفحة الترحيب” تجده في تصنيف المكونات التكميلية، هذا المكون يمنحك القدرة على تقديم افتتاحية مناسبة لرحلتك التعليمية، تستطيع من خلالها الترحيب بالمتدرب وذكر عنوان أو وصف الرحلة التعليمية بإيجاز مع عرض صورة دلالية ورمزية مناسبة للسياق المعرفي لهذه الرحلة..

معلومة مساعدة 📢

يمكنك استخدام متغيرات وبيانات كلاً من المتدرب والأكاديمية لتوجيه لغة خطاب مُوجهة وشخصية إلى المتدرب، لزيادة معدل انتباهه وتعزيز انطباعه الايجابي اتجاه التجربة التعليمية والشعور بأنها صُنعت خصيصًا له، يمكنك استخدام هذه الحيلة داخل محتوى وعناصر أي مكون تفاعلي، كما يمكنك استخدامه داخل التلميحة وكذلك اسم المحطة التعليمية.


بأي المكونات التفاعلية يمكنك أن تستهل محتواك التعليمي داخل رحلتك؟

قبل أن تبدأ في سرد المعلومات المعرفية داخل رحلتك، ما رأيك بأن تختبر القاعدة المعرفية المُسبقة عند المتلقي؟ لتعرف لاحقًا في تقارير الرحلة مدى جدوى المعلومات بداخلها ومدى جودة وأثر رحلتك التعليمية على المتدرب اتجاه الموضوع المتناول بداخلها؛ هل أثرت قاعدته المعرفية؟ هل غيرت مفاهيمه؟ وبأي قدر تحديدًا؟ يمكننا الإجابة على هذه الأسئلة من خلال استهلال الرحلة التعليمية بـ مكون التمرين القبلي وختامها لاحقًا بـ مكون التمرين البعدي لنستكشف من خلال وضع هذه المكونات في بداية وختام مشوار المتدرب داخل الرحلة التعليمية عدة أمور تخص محتوى الرحلة التعليمية وتعكس كذلك خصائص المتدرب المعرفية، في الصورة بالأسفل تستطيع رؤية كيف يمكنك انتقاء مكون التمرين القبلي أو البعدى بحسب الموضع.